رسالة عتاب لصديقي المهندس

صديقي المهندس،
قمت بزيارة صفحتك على الفايسبوك و قد طالعت بإهتمام كبير ما تنشره.
في نهاية زيارتي، طرحت على نفسي سؤالا واحدا : ما الذي أضافته تلك الزيارة لي؟
يؤسفني أن أخبرك أن لا شيئ تغير في إن لم أقل أنني أحسست بندم للوقت الذي ضيعته في زيارة صفحتك.
أكثر من ذلك جعلتني أحس بالأسى و الأسف لأن بلدنا يحتاج لثقافتك و علمك و   اللذان   على ما يبدو قررت تعطيلهما.
أي نموذج تقدمه لكل الشباب الناشئ الذي يزور صفحتك.
  لديك الكثير مما تضيفه لأبناء وطنك غير تلك النكت الجنسية السخيفة التي تنشرها، غير تلك الأشرطة التافهة التي لا تقدم أية قيمة إنسانية.
لم تعد ذلك الإنسان المتميز الذي عرفته في صباي و طفولتي و مراهقتي.



أنسيت كل أحاديثنا عن مسؤولية كل منا في المجتمع؟

كل ما نقوم به في حياتنا له قيمة سواء في حياتنا العادية أو في حياتنا الإفتراضية.
ألم يثر فيك تصنيفنا بين الأمم أية غيرة؟ لا أتحدث عن الفساد و الرشوة...لكنني أتحدث عن الإنتاج العلمي، أتحدث عن التواجد على الأنترنيت كما و كيفا.
بالله عليك، هل أبدعت شيئا جديدا في تخصصك منذ تخرجك؟
هل أنتجت شيئا ما للإنسانية مكنها من تجاوز مشكلة ما؟


أتعتقد أننا خلقنا فقط ا للأكل و العمل   و الإستمتاع و التناسل و النوم؟
ألا تعلم أننا خلقنا لعبادة الله تعالى سواء عبر عملنا و عبر علمنا و عبر تأثيرنا في الأخرين و عبر تفكرنا و عبر تدبرنا



متى ستشارك في بناء هذه الأمة؟ عندما تشيخ؟


5 تعليقات:

رائع تدويناتك

جعلتني أفكر فيما أنشر ...

الأخ الفاضل :: يوسف أحمد ::
تحية عطرة معطرة
رسالة مؤثرة
وأتمنى أن تصل إلى صديقك
الثبات على المبادئ يحتاج إلى جهد وجهاد ومجاهدة
سائلًا الله أن يعيده وكل من حاد عن الطريق إلى الصواب
أطيب الأمنيات

اقدم لكم أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى رأس السنة الهجرية الجديدة فعــام مــــبارك ســـــعيد ، علينا وعليكم شـهيد ، وكل عام وأنتم ونحن بألف ألف خير ،

بارك الله فيكم جميعا و كل عام هجري و أنتم لله أقرب

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

أشهـر مـواضيـعي

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More